على حساب أجداده.. ترامب يناور حلف الناتو إرضاء لروسيا

الإثنين , 20 فبراير 2017 , 12:33 م السياسة


تعبيرية


أوقد الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، نيران عدة حول الكثير من القضايا الهامة، فبعد تصريحاته بحظر دخول 7 دول عربية ذات أغلبية إسلامية إلى الولايات المتحدة الأمريكية، هاجم الرئيس الأمريكي حلف الناتو واصفًا إياه بأنه " قد عفى عليه الزمن"، وأنه لا جدوى منه في مواجهة الإرهاب، وأخيرًا نوه ترامب في تصريحاته أمس إلى أن الدول الأعضاء  في حلف الناتو لا تسدد فواتيرها، ورغم تأكيده بتمسك الإدارة الأمريكية بالحلف إلا أن تصريحاته السابقة تلمح بأنه صار بلا جدوى.


ويأتي هجوم ترامب لحلف الناتو في خطوة أولى لم ينوه إليها أحد من رؤوساء الولايات المتحدة الأمريكية، وضمن سلسلة الخروج عن القاعدة للإدارات الأمريكية السابقة.


ترامب يعاود التلميح بعدم أهمية "الناتو" من خلال "فواتيره"





قال الرئيس الأمريكي ترامب، أمس السبت، إن الإدارة الأمريكية الجديدة تتمسك بحلف الناتو، وأنها تفي بالتزامتها الكاملة تجاه الحلف إذا التزم هو أيضًا.

وسخر ترامب في كلمة ألقاها أمام مؤيديه بولاية فلوريدا الأمريكية، أمس السبت، قائلاً: إن معظم دول أعضاء في منظمة حلف شمال الأطلسي لا تدفع فواتيرها .


ترامب قد صرح خلا ل حملته الانتخابية بأنه لن ينشر قوات أمريكية للدفاع عن أية دول من حلف الناتو إذا تعرض لأي هجوم.


منظمة حلف شمال الأطلسي "حلف الناتو"




هي منظمة أسست عام 1949، ضمت عند نشأتها 12دولة معظمها من دول أوروبا الغربية، ارتفعت إلى 29 دولةً في نهاية القرن العشرين، تعمل على حفظ حرية وأمن أعضائها من خلا ل الوسائل السياسية والعسكرية، ويهدف الحلف إلى حماية الدول العضاء سياسيًا وعسكريًا وتتمثل أهميته في أن أي خطر تتعرض له أية دولة من دول الأعضاء يمثل خطرًا على الحلف بالكامل طبقًا للمادة 5 من معاهدة واشنطن، حيث لا يمتلك الناتو جيشًا خاصًا إلا أنه يعتمد على مساهمات قوات دول الأعضاء.


وأُنشىء حلف الناتو، بعد لجوء دول أوروبا الغربية إلى طلب المساعدة من الولايات المتحدة الأمريكية التي أصبحت أكبر قوى العالم والمنافسة للاتحاد السوفيتي حينذاك، لمواجهة خطر الاتحاد السوفيتي- المولود من رحم الامبراطورية الروسية- على دول أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية وللحد من توسعه وانتشاره في معظم دول أوروبا الشرقية.


ويضم حلف الناتو 12 دولة وهم "بلجيكا وكندا والدنمارك وفرنسا وايسلندا  وإيطاليا  ولوكسمبورغ  وهولندا ولنرويج  والبرتغال  والمملكة المتحدة و الولايات المتحدة"، ثم انضمت الدول التالية تباعًا "اليونان  تركيا  ألمانيا  إسبانيا  جمهورية التشيك  والمجر  وبولندا وبلغاريا وإستونيا ولاتفيا ولتوانيا ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا وألبانيا وكرواتيا" ليصبح عددها 29 دولةً.


نفقات الحلف ترهق ترامب رجل الأعمال



 

قال سكرتير عام الشراكة المصرية الأوروبية، جمال بيومي، إن ترامب ليس رجلًا سياسيًا، إذ يتحدث بلهجة لا تحمل أية خبرة سياسية، منوهً إلى أنه رجل أعمال أرهقته الضرائب التي تمول حلف الناتو وغيره من الدفاعات الأمريكية، الأمر الذي جعله يطالب الدول الأعضاء بالحلف سداد جميع الفواتير.


وأوضح "بيومي" في تصريحه لـ"الطريق" أن ترامب لن يعمل على هدم الحلف وأن أي تصريح صدر منه قبل ولايته لايعتدى به وسوف يتراجع عنه، متابعًا لكن ترامب سوف يطالب الحلفاء بتحمل جزء كبير من التكلفة، مشيرًا إلى أن تصريحات نائب ترامب  أمس سوف تعمل على تهدئة الوضع.


وأضاف سكرتير عام الشراكة المصرية الأوروبية، أن ترامب يرى أن روسيا لم تعد عدوًا للإدارة الأمريكية، ومن هنا لا يجب أن تصرف أمريكا في الإغداق على الحلف، منوهً إلى أن ترامب يريد من حلف الناتو أن يواجه الإرهاب بشكل عام وليس حصرًا على دول الأعضاء فقط، الأمر الذي يعد مخالفًا لما أنشئ الحلف من أجله.



ترامب يهاجم الناتو لتوطيد علاقته بروسيا

 

قال الخبير في الشئون الدولية بجريد الأهرام، سعيد اللاوندي، إن ترامب ليس لديه القدرة على هدم حلف الناتو لأن الحلف يضم 29 دولةً إذ لا تسطيع دولة واحدة أن تقف بوجه بقية العضاء أو تحدد مصير ومستقبل الحلف.


وبيّن "اللاوندي" في تصريحه لـ"الطريق" أن مهاجمة ترامب للحلف لا تعد سوى مناورة منه لتوطيد علاقته مع الخصم في إشارة منه إلى روسيا، مضيفًا أن روسيا دائما ضد حلف الناتو.


وأوضح الخبير في الشئون الدولية، أنه يجب على حلف الناتو تغيير استراتيجيته السياسة من حيث تحويل القبلة من معادة روسيا إلى محاربة الإرهاب بوجه عام .


وأضاف أن ترامب يدعو إلى تكوين حلف ناتو عربي، والذي كان قد دعا إليه سابقًا الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي للدافع عن الدول العربية، إلا أن السعودية عارضته وبشدة.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*



الاكثر مشاهدة لهذا القسم