هكذا ودع نجوم الكرة المصرية الملاعب

الثلاثاء , 05 أبريل 2016 , 09:19 ص رياضة


نجوم الكرة المصرية



مما لا شك أن قرار اعتزال أي لاعب رياضي هو من أصعب القرارات، ولكن في النهاية  لكل لاعب قراره الخاص به، فهناك لاعبين فوجئ جماهيره بقرار اعتزالهم من الساحرة المستديرة فى وقت مبكر، فمنهم من ودع الملاعب باحتفالية كبيرة، ومنهم من ودعها في صمت تام، ومنهم من لم يتماسك نفسه وودعها بدموع منهمرة وسط  أجواء الوداع الأخيرة، تاركًا بصمة لن تنساها  جماهير الكرة المصرية. 

  ويرصد «الطريق» أبرزهم. 

محمود الخطيب

احتشد أكثر من مائة ألف متفرج جاءوا لتوديع نجم كبير لا ينساه أحد  يوم 30 ديسمبر  1988 فى  مشهد تاريخي داخل وخارج الاستاد، وعندما جاءت اللحظة القاسية والخطيب يقول كلمات الشكر والعرفان، و إذ بالجماهير تنادى على بيبو وتقول " لأ يا بيبو لأ لأ ملكش حق " واذا بالخطيب تدمع عينه، وليس لديه سوى كلمة «ألف شكر.. ألف شكر.. ألف شكر.. ألف شكر..»

 




نادر السيد


أفضل ما أنجبته الكرة المصرية خلال العقدين الأخيرين بعد أن حاز على  كأس إفريقيا 1998، واختير أفضل حارس بإفريقيا للشبان 1991 والعرب 1992 والكبار 1998 وخاض 120 مباراة دولية، ولكنه قرر اعتزال كرة القدم نهائياً عام 2008،  ثم اتجه بعد ذلك  الى المجال الإعلام الرياضي.  

 


 

أحمد شوبير

 

أعلن شوبير اعتزاله للعب كرة القدم عام 1996، وفيه ودع الجماهير بدموع منهمرة فى مهرجان خاص باعتزاله، وشاركه كل نجوم الكرة المصرية وأيضًا الفن، ثم اتجه بعد ذلك إلى مجال الإعلام الرياضي .

 

وليد صلاح الدين 


ودع لاعب النادي الأهلي ونادي الاتحاد السكندري السابق، وليد صلاح الدين، ملاعب كرة القدم في مهرجان ضخم أقيم  باستاد القاهرة، بحضور النجم الفرنسي، تيري هنري، وباقة من نجوم الأندية المصرية والعربية. 


وأقيمت مباراة استعراضية بين النادي الأهلي ومنتخب الأندية، وشارك مع النادي الأهلي لأول مرة بقميصه لاعبي نادي الزمالك حازم أمام وجمال حمزة في لفتة جميلة، وغيرهم من نجوم الكرة، كما شارك في المهرجان كل من المطرب تامر حسني والمطربة اللبنانية هيفاء وهبي، واهدوا أغنيتين  لوليد في يوم اعتزاله.




هادى خشبة


أعلن قائد النادي الأهلي و منتخب مصر السابق اعتزاله الكرة، وسط  40 الف متفرج، في مهرجان جمع كل من نجوم الأهلي القدامى بقيادة محمود الخطيب وطاهر أبو زيد في مواجهة نجوم الفن بقيادة محمد رياض وأحمد السقا، باستاد القاهرة الدولي.



 

خالد بيبو


أعلن لاعب الأهلي وبتروجيت السابق خالد بيبو في عامه الـ 32 اعتزال الكرة رسميًا بعد مشوار حافل من الانجازات والبطولات كانت معظمها مع النادي الأهلى .

فقرار اعتزاله جاء حفاظًا على اسمه الكبير في عالم الكرة وقال إنه يرفض أن يهدم هذا الاسم الذي بناه في أعوام طويلة. 


 

سيد عبد الحفيظ


«فيجو» الكرة المصرية ونجم الأهلي، سيد عبدالحفيظ، والذي أجبرته الإصابة على اعتزال كرة القدم فى عامه الـ 27 ،  ففي عام 2006  قرر أن يكون مهرجان اعتزاله تحت شعار "معاً من أجل فلسطين ولبنان"، على أن يخصص دخله بالكامل لصالح ضحايا الدولتين الشقيقتين، وذلك بحضور كل نجوم الكرة، وشارك فى مهرجان اعتزاله بعض الفنانين المحبوبين مثل صلاح السعدني وفاروق الفيشاوي ومحمد هنيدي ،وأهدى له اللاعبين أغنية بصوت الراحل محمد عبد الوهاب. 



 

خالد الغندور


«بندق» الكرة المصرية الذي بدأ مسيرته من نادي الزمالك، وحقق معه العديد من الانجازات ثم انتقل إلى نادي الترسانة، و ظل يلعب في فريقه حتى أعلن اعتزاله في مايو عام 2005م، ثم عُين مديراً لشئون اللاعبين بنادي الزمالك ولكنه لم يستمر في هذا المنصب كثيراً، واتجه بعد ذلك إلى الإعلام الرياضي، وشارك فى بعض الاعمال الفنية السينمائية.


 


أبو تريكة


عقب أحداث ستاد بورسعيد  الدموية في فبراير 2012، أعلن لاعب نادي الأهلي والمنتخب الوطني  "محمد أبو تريكة "  وقتها اعتزاله لكرة القدم، ولكن تراجع، وتراجع معه العديد من اللاعبين نتيجة لذلك الحادث المؤسف، وبعد خسارة مصر فرصتها للتأهل إلى كأس العالم 2014 أمام غانا أحبطت آمال أبو تريكة في اللعب في كأس العالم بعد أن تجاوز حاجز 34 عاماً، و حينها أعلن عن نيته في الاعتزال.

 و حاول مسؤلوا النادي الأهلي إقناعه بالتراجع عن قراره بالاعتزال، وبعدها  قرر اللاعب أن تكون بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم 2013 بالمغرب هي نهاية مشوراه الاحترافي في كرة القدم، واعتزل بالفعل  في مساء يوم 18 من ديسمبر 2013،  وحصل بعدها على جائزة افضل لاعب فى إفريقيا فى يناير 2014. 

وقرر أن يخوض مجال العمل الإداري في كرة القدم بعيداً عن التدريب والإعلام. 


 

ميدو


 المهاجم الدولى المصرى، أحمد حسام (ميدو)، الذي قرر إعلان اعتزاله نهائيًا  فى سن مبكر، وذلك فى يونيو 2013 ، بعد مشوار حافل من الانجازات  فى العديد من الملاعب، المحلية والدولية، فمنها مع المنتخب الوطني وأخرى مع العديد من الفرق الأوربية مثل أياكس ومرسيليا وروما وتوتنهام، وعبر عن ذلك من خلال حسابه على تويتر قائلاً "اليوم أعلن اعتزالي لعب كرة القدم نهائيًا.. أشكر كل من ساندني خلال مشواري .. خاصة جمهور بلدي العظيم" ، واتجه بعد ذلك للتدريب . 


 

شيتوس


وائل رياض الشهير بـ «شيتوس» الذي أنهى مشواره الكروي نتيجة لتعرضه لإصابة منعته من إكمال مسيرته، فكان من أبرز اللاعبين الذين تألقوا مع منتخب الشباب تحت قيادة  شوقى غريب، ولكن ظروف الإصابات المتلاحقة التى تعرض لها تسببت فى رحيله عن صفوف الأهلي.



  

جمال حمزة


 جمال حمزة أحد أهم نجوم القلعة البيضاء ، الذي كان يعتمد عليه  شوقى غريب، بصفة أساسية في تشكيل منتخب الشباب، ولكن انشغاله  بمشاكله الشخصية أخرجته من تركيزه وأبعدته عن المستطيل الأخضر، حتى بات يبحث عن نادٍ ينتقل إليه بعد أن كان أحد أهم نجوم الكرة المصرية. 
 



احمد حسن 


الصقر المصري، فهو يعد اللاعب الوحيد الذي أحرز بطولات لكل الأندية التي لعبها داخل وخارج مصر، وبعد تاريخ حافل بالبطولات أعلن أحمد حسن في 30 نوفمبر 2013 اعتزاله كرة القدم نهائياً  بعد تراجعه مرات عن هذا القرار، وبالفعل أنهى مشواره في نادي الزمالك بعد الفوز معه ببطولة كأس مصر 2013، ثم  تولى بعد ذلك منصب مدير الكرة لمنتخب مصر لكرة القدم.




أسامة حسنىي

أسامة حسني الذي رحل عن الأهلي، لعدم قدرته على حجز مكان بالتشكيل الأساسى للفريق، وحتى بعد انتقاله لصفوف مصر المقاصة لم يظهر بمستوى مميز ثم انتقل بعدها إلى حرس الحدود ومن هناك أعلن اعتزاله الكرة. 


 

عبد الحليم علي

 

نجم نادي الزمالك ومنتخب مصر«العندليب »،  قرر انهاء مسيرته الحافلة بالبطولات والانجازات مع نادي الزمالك، وأعلن اعتزاله اللعب نهائيًا فى عامه الـ 36، و استمرت مسيرته مع الفريق الأبيض قرابة الـ10 سنوات توج فيها بالعديد من الألقاب المحلية والقارية، وفضل بعد ذلك الانضمام إلى الجهاز الفني لفريق الزمالك لإضافه انجازات أكثر في التدريب.



 

تامر عبد الحميد


يعتبر تامر عبد الحميد أحد أهم نجوم القلعة البيضاء، فحقق مع نادي الزمالك العديد من الألقاب والبطولات، أبرزها دوري أبطال إفريقيا عام 2002 ، ولكن الإصابات انهالت عليه حتى أنهت مسيرته قبل الأوان، وانتقل بعدها إلى مجال التدريب.


 

بركات


النجم الزئبقى الذي توج بأكثر من 25 بطولة برفقة النادي الأهلي، حيث فاز بسبعة بطولات دوري على التوالي ، بالإضافة إلى أربعة بطولات دوري أبطال إفريقيا، قرر عقب أحداث ستاد بورسعيد الدموية في فبراير 2012 الأعتزال،  ثم تراجع بعد ضغط  من الإدارة والجماهير، وفى نهاية موسم 2012-2013 ، أعلن اعتزاله كرة القدم نهائيًا، بعد مشوار كروي حافل بالبطولات مع نادي الأهلي والإسماعيلي، بالإضافة لبطولاته مع المنتخب الوطني الأول.





عماد النحاس 


أجبرت إصابة مدافع القلعة الحمراء ومصر على اعتزال كرة القدم، وفور تعافيه من قطع فى الرباط الصليبي تعرض لإصابة مشابهة لتنتهى مسيرته بالملاعب بشكل نهائي.


 

حسن مصطفى


لاعب النادي الأهلي والزمالك السابق، الذي أعلن اعتزال كرة القدم عقب نهاية موسم 2013، بعدما قضى موسمًا في صفوف غزل المحلة، وبعدها اتجه للتدريب.

 

 

 

 

 


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*



الاكثر مشاهدة لهذا القسم