جلال خيرت: توجه نحو استفتاء لإطالة ولاية رئيس الجمهورية

الأربعاء , 09 أغسطس 2017 , 05:55 م السياسة


الرئيس عبدالفتاح السيسي


تزامنًا مع بدء العد التنازلي لانتخابات الرئاسة المصرية التي تنعقد في شهر مايو المقبل، بدأ يلوح في الأفق توجه نحو إجراء استفتاء بداية العام المقبل على أبعد تقدير، بهدف إطالة مدة ولاية الرئيس، على أن تطبق هذه الإطالة بدءًا من ولاية الرئيس المقبل، ويُنهي السيسي ولايته الأولى في مايو المقبل، بعد أربع سنوات قضاها رئيسًا بموجب دستور 2014 الذي حدد ولايتين فقط لمن يتولى منصب الرئاسة

وقال الكاتب جلال خيرت في مقال له، إن كل المعطيات تشير إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيكون الفائز بالانتخابات المقبلة، ما يعني أن الاستفتاء يهدف بالدرجة الأولى إلى إطالة ولاية السيسي الثانية في حكم البلاد.

وتابع: "حتى الآن، فإن دعوات تعديل الدستور لإطالة مدة الولاية الرئاسية لا تلقى رواجاً شعبياً بالشكل الذي يضمن إمرارها بنسبة تأييد شعبي مرتفعة، وهذا ما أجّل الخطوة أكثر من مرة بالرغم من طرحها في أروقة السلطة خلال الفترة الماضية كثيراً، إلا أن التخوّف من نسبة التأييد كان يزيلها عن أجندة البرلمان في اللحظات الأخيرة".

وأضاف خيرت أن هناك مناقشات واسعة بشأن التعديل، بالإضافة إلى تمهيد إعلامي له خلال الفترة الحالية، الأمر الذي ظهر في المقال الأخير لرئيس مجلس إدارة صحيفة "الأخبار" المصرية، ياسر رزق، المقرّب من السيسي، والذي ذكر أن هذا الملف قيد المناقشة.

وتابع: "هناك 3 اتجاهات داخل أروقة قصر الاتحادية حاليًا في هذا المجال، الأول يفضّل أن تشمل التعديلات عدد المرات التي يترشح فيها الرئيس باعتبار أن نسبة تأييد السيسي في الشارع لا تزال كبيرة مع تعديل مدة الرئاسة، بينما يرى تيار آخر ضرورة الاكتفاء بالتعديل الأول ليكون مرتبطًا بمدة الرئاسة فقط من دون فتح المجال أمام مزيد من المُدد تجنبًا للغضب الدولي، أما التيار الثالث، وهو الأقوى حتى الآن، فيقول بضرورة إرجاء الأمر بالكامل لعامين آخرين تكون قد ظهرت فيهما نتائج الإصلاح الاقتصادي، بما يمكّن السيسي من استعادة جزء من شعبيته المفقودة وإمرار تعديلات تفتح باب الرئاسة "ليكون بلا عدد ولايات محددة".


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*