تفاصيل لقاء كامل الوزير بأهالي الوراق

الخميس , 10 أغسطس 2017 , 07:15 م السياسة


أرشيفية


كشف النائب أحمد عبد الدايم، عضو مجلس النواب عن دائرة الوراق، تفاصيل اللقاء الذي عقده اللواء كامل الوزير، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، مساء الثلاثاء الماضي، مع عدد من أهالي الجزيرة، في مكتبه بشبرا الخيمة.

جاء ذلك في محاولة لإقناع الأهالي بشراء أراضيهم، ونقلهم بمنطقة أخرى داخل الجزيرة؛ لبناء مشروع سياحي عليها.


نتيجة بحث الصور عن الوراق

الأهالي

وأوضح عبد الدايم، في تصريح لـ"الطريق"، أن ما يقارب من 40 فردًا من أبناء الجزيرة، خاصة منطقة باسوس، تواجدوا بمكتب اللواء كامل الوزير؛ لعرض مذكرة مطالب فحواها، عدم تهجير المواطنين من منازلهم أو أراضيهم في المناطق التي يمتلكونها وفق عقود رسمية، والإفراج عن أبناء الجزيرة المحبوسين، جراء أحداث الاشتباكات الأخيرة مع الأمن لمنع قرارات الإزالة، وصرف تعويضات لأسرة المتوفي، الذي سقط برصاص الداخلية أثناء الأزمة، واعتباره شهيدًا، فضلًا عن تعويض المصابين.


مطالب الحكومة

وأشار إلى أن كامل الوزير أوضح للأهالي، خلال اللقاء، خطة الحكومة من الجزيرة، والتي تمثلت في هدم المباني على مسافة 30 مترًا من حرم النيل، إلى جانب 100 متر على جانبي محور روض الفرج، مقابل تعويض أصحاب المباني مبالغ مالية عادلة، ونقل المتضررين إلى مكان آخر في نفس المنطقة.

ولفت إلى أن رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، أخبر الأهالي بنية الدولة تطوير البنية التحتية، وإنشاء شبكة طرق داخل الجزيرة، ومستشفى جديد، وإنشاء مشروع للصرف الصحي؛ لعدم الصرف في النيل، فضلًا عن المشروع سياحي.


نتيجة بحث الصور عن السيسي+

مكالمة السيسي

من جهته أوضح وائل عبد العزيز، أمين شباب حزب الدستور بالوراق، إن اللواء كامل الوزير، هاتف الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال الاجتماع، الذي وجهه بدوره رسالة للأهالي عبر "المايك"، مؤكدًا : "مفيش تهجير، ولا نسمح بإلحاق الضرر لأبناء الجزيرة، والهدم هيكون للبيوت المخالفة فقط".


وأكد عبد العزيز، في تصريح لـ"الطريق"، أن أهالي الجزيرة رفضوا التهجير، ومطالب اللواء كامل الوزير، معربين عن عدم  ثقتهم في تنفيذ نتائج الاجتماع والتي أسفرت على،عدم تهجير أهالي الجزيرة، وتعويض المتضررين ماديًا وبناء مساكن لهم في جزء آخر من الجزيرة.


ونوه إلى أن أهالي الجزيرة، أكدوا أمتلاكهم للأراضي وفقًا للقانون، خاصة أنهم يعملوا على تسديد فواتير الكهرباء والمياه بشكل منتظم، متعجبًا، "لما ياخدوا 100 متر على جانبي محور روض الفرج، و30 متر على جانبي النيل، يبقى فاضل إيه في الجزيرة".


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*