حوار| عادل طعيمة: المنتخب لن يصل لكأس العالم مع كوبر إلا بالدعوات

الإثنين , 04 سبتمبر 2017 , 03:44 م رياضة


حوار عادل طعيمة


"النادي الأهلي أربع أعمدة أنت واحد منهم".. كلمات قالها أسطورة النادي الأهلي صالح سليم، لابن القلعة الحمراء ورئيس قطاع الناشئين السابق عادل طعيمة الذي تولى المهمة لأكثر من سنة قدم فيها الكثير لناديه، "الطريق" حاوره للتعرف عليه أكثر والحديث عن منتخب مصر وفترته في قطاع الناشئين وكواليس من داخل الأهلي خلال الجزء "الثاني".

للإطلاع على الجزء الأول من الحوار اضغط هنا..

 

في البداية.. أسباب رحيلك عن الأهلي؟

علمت خبر استقالتي من الإعلام، بالرغم من أن اجتماع المجلس كان ما زال قائمًا، ولجنة الكرة وقتها قدمت توصية إلى مجلس الإدارة برحيلي، فأخذ المجلس بالتوصية بناء على أن محمود طاهر هو من يرأس اللجنة، رغم من معارضة بعض أعضاء المجلس على رحيلي بسبب الفترة التي قضيتها داخل القلعة الحمراء واعتباري من رموز الأهلي.

أبرز الأشياء الخاطئة التي شاهدتها في قطاع الناشئين؟

بعد رحيلي كان يوجد مدرب لفرقتين في القطاع ويتقاضى 21 ألف جنيه، بالرغم من أنه لم يمارس كرة القدم كلاعب، ويوجد رجل آخر نفس الشيء يدرب أحد الفرق بالقطاع، واللجنة أخطأت حينما ضمت بعض الفرق مما أثر سلبًا وتم بيع لاعبين كثر للأندية المنافسة، وحدثت مشكلة مع أولياء الأمور، ثم تراجع عن القرار بعد 20 يومًا من فشله بمكالمة هاتفية من لندن، ولن أعطيهم أكثر من حجمهم وفي الأصل نحن كنا زملاء ملعب وهذه ليست أخلاق النادي الأهلي، وفي أشياء كثيرة ربنا هيسألهم عنها، هم لم يأذوني وإنما أذوا أنفسهم في الدنيا والآخرة.

 

هل يوجد مشاكل بينك وبين أعضاء لجنة الكرة؟

للعلم لجنة الكرة في البداية كان يرأسها محمود طاهر والعضوين عبدالعزيز عبدالشافي ووليد صلاح الدين، ثم تم حلها من قبل الإدارة وبعد شهر ونصف تقريبا عادت للعمل ولكن مع أسماء جديدة لا أريد ذكرهم الجميع يعرفهم وتم إقالتهم حاليًا من منصابهم، كتبوا نهايتي مع القطاع، وكل ما فعلوه هو زيادة مرتبات بعض المدربين وتوصية برحيلي، كما ألغوا مكافآت العمال الذين تواجدوا لأكثر من 30 عام بالنادي.

هل أخطأ النادي الأهلي في حق عادل طعيمة؟

النادي الأهلي لا يخطئ في حق أحد، الأهلي كيان كبير وله تاريخ وجمهور وبطولات، داخل القلعة الحمراء نحن عائلة، وإنما يوجد بعض الأشخاص التي تخطئ في حق زملائهم، وهذه أخطاء فردية، تربينا في الأهلي على المبادئ والأخلاق.

إنجازاتك خلال توليك رئاسة قطاع الناشئين بالأهلي؟

لن أتحدث عن القطاع قبل تولي المهمة، جئت النادي في أواخر 2015 حتى 2016 أي ما يقرب من 13 شهر، البنية التحتية كانت منهارة والملاعب تحتاج إلى تجديد وشبكات وسور من أجل منع خروج الكرات وارتطامها بالأعضاء، تكلفة هذا لا تقل عن 120 ألف جنيهًا، لكنني قمت بإخراج الشباك القديمة من المخازن وأعطيتها للعمال وتم التجديد مقابل مبلغ بسيط لا يتجاوز 3 آلاف جنيه.

حدثنا عن الإنجازات مع القطاع من الناحية الفنية؟

 تم تصعيد 16 لاعبًا للفريق الأول بالرغم من أن المطلوب لاعب واحد كل موسم، حصلت على 7 بطولات من أصل 10 بطولات، وتركت النادي وكل الفرق مركز أول وبعد رحيلي لم يحصل أي فريق على بطولة خلال الموسم، وأثناء تواجدي كنت أشغل أغاني الأهلي بالملاعب من أجل تحفيز اللاعبين.

ما هي خطتك لتطوير قطاع الناشئين خلال فترتك مع الأهلي؟

قدمت طلب مشروع استثمار في قطاع الناشئين بالأهلي، من خلال عمل معايشة مبكرة للاعبين في سن الصفر في أوروبا، وتسويق اللاعبين على المستوى الدولي، وبناء جيل جديد مثل محمد صلاح ومحمد النني وغيرهم، لكن للأسف المشروع لم يخرج للنور، كما ناديت بتطبيق العدالة بين المدربين بمعنى أن المدير الفني يحصل على 10 قروش مثلًا والمدرب المساعد يحصل على قرش وكذلك الطبيب.


تقييمك لحكام الدوري المصري خلال الموسم الماضي؟

كان يوجد بعض الأخطاء التحكيمية، وأريد توجيه رسالة للكابتن عصام عبدالفتاح، الـ10 أو 15 حكم في الدوري يجب أن يكون لهم مواصفات معينة قوام ممشوق ولياقة بدنية عالية وشخصية قوية، بالإضافة إلى الزي يكون أنيق ووجود عقاب صارم للأخطاء المتعمدة، والحكم الذي يخاف يتم إيقافه.

رأيك في تطبيق تقنية الفيديو في الدوري؟

أؤيد تطبيق تقنية الفيديو وناديت بها من فترة طويلة ولي اقتراح من أجل تطوير التقنية، أن يحمل الحكم تليفون صغير في الجيب، ويطلب من مخرج اللقاء إعادة اللقطة المشكوك بها أثناء تواجده بالملعب دون الخروج وسيستغرق ذلك 30 ثانية بدلًا من الخروج والتحدث مع المدير الفني والمراقب وإضاعة الوقت وفي النهاية هو حر يقبله أو يرفضه.

                                                                               


من وجهة نظرك من العناصر التي كانت تستحق الانضمام للمنتخب؟

أولًا كل مدير فني هو من يختار الأسماء التي ستحارب معه في المعركة، ولن أتحدث عن العناصر التي تستحق الانضمام للفراعنة، لكن يوجد لاعبين في الدوري المصري يستحقون إلقاء نظرة عليهم.

ما فرصة المنتخب في الصعود لكأس العالم؟

منذ أيام بوب برادلي وأنا أقول أننا لن نصعد كأس عالم، والبعض غضب مني، وذلك لعدة أسباب منها عدم وجود تشكيل ثابت، من المفترض أن يكون هناك مداورة بين 14 لاعب مع الاحتفاظ بباقي قوام المنتخب، أيضًا فترته كانت عبارة عن نزهة ولف حول العالم وصرف مبالغ رهيبة، بالإضافة إلى عدم خوض وديات قوية على سبيل المثال كنا نواجه أشبال زامبيا على عكس المنتخب الإفريقية الأخرى التي تواجه منتخبات كبرى مثل فرنسا وألمانيا.

رأيك في المنتخب حاليًا مع كوبر وفرص الصعود؟

لن أقول أنه يوجد مجاملات حاليًا في المنتخب، ولكن ما معنى انضمام لاعب عمره 34 عامًا وكان يلعب بالزمالك ولم يكن مركزه ظهير أيسر، هل كوبر يتفاءل به أم أن الكرة التي أنقذها أمام نيجيريا في تصفيات أمم أفريقيا الماضية هي السبب، ولماذا لم يضم حارس رابع ولو كان عصام الحضري أصيب في النهائي لوقف سعد سمير حارسًا.

رأيك في هجوم منتخب مصر الحالي؟

للأسف نعاني من أزمة في مركز رأس الحربة فبعد إصابة مروان محسن بأمم أفريقيا بالجابون لعب محمود كهربا في الهجوم وهذا ليس مركزه.

هل تنجح خطة كوبر بالاعتماد على المرتدات مع المنتخب؟

لا يصح أن تكون مصر بتاريخها خارج المونديال، نحن 7 آلاف سنة حضارة وأول منتخب في أفريقيا ونحن من علمناهم الكرة، يجوز أن نلعب بهذه الطريقة، والاعتماد على محمد صلاح ماذا سنفعل لو أصيب أو رفض ناديه انضمامه للمنتخب، وللأسف نلعب على المرتدة مع منتخبات ليست موجودة على الخريطة، ونفوز بالتوفيق والدعوات وليس بجملة، لا أريد أمم أفريقيا، أريد الوصول لكأس العالم، وسيساعدنا كثيرًا في خروج اللاعبين للاحتراف ويكفينا شرفا رفع علم مصر هناك.

لماذا تبتعد عن الإعلام الفترة الأخيرة؟

رفضت الظهور على قناة أون سبورت عقب خسارة الأهلي من الفيصلي الأردني بربع نهائي البطولة العربية، حتى لا يقول البعض أنني شمت في الأهلي حينما خسر، والقلعة الحمراء بيتي الذي تربيت فيه.  

رأيك في انتخابات الأهلي القادمة وترشح الخطيب؟

لم يعلن عن الانتخابات حتى الآن، والأهلي عودنا ألا نتكلم في هذا الأمر حتى يتم فتح باب الترشح، وهذا عرف داخل القلعة الحمراء لا يستطيع أحد مخالفته مثل أوامر والدك، وفي النهاية من سيكب سنكون كلنا خلف ونعتبره الأب الروحي لنا.

رأيك في صفقات الأهلي الجديدة؟

أعتقد أنها جيدة وستفيد النادي خلال الفترة المُقبلة، ولكن يوجد أساسيات قبل التعاقد مع أي لاعب وأقيمه على أساس عدة معايير وكيف تمرن من قبل وليس على مباراتين أو فيديو له، بالإضافة إلى الشخصية فإنها عامل مهم جدًا، ليس أي لاعب يستطيع ارتداء تي شيرت الأهلي، في لاعبين كثر التحقوا بالقلعة الحمراء ولم يلفحوا بالرغم من أنهم كانوا نجوم في أنديتهم.

في النهاية وجه رسالة لجماهير الأهلي قبل مواجهة الترجي؟

النادي الأهلي محروم من اللاعب رقم واحد على مدى الخمس سنوات الماضية، أنتم الجمهور الوحيد في العالم الذي مات منه 72 شهيد وأكثر غير الماصبين، أنتم أعظم جمهور في الكون من حيث العدد والأخلاق والرجولة والانتماء، نصيحتي ألا تتخلوا عن النادي لا تجعلوا مسئول أو إعلامي يؤثر على حبكم للكيان وإياكم والإساءة له.

                                                         

مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*



الاكثر مشاهدة لهذا القسم