حوار| خالد عبدالرازق: محمد عودة أفضل مدرب بالدوري.. وهدفنا المربع الذهبي

الثلاثاء , 10 أكتوبر 2017 , 06:25 م رياضة


خالد عبدالرازق- تصوير نديم مدحت


زامل لاعب المنتخب وبازل السويسري، عمر جابر في قطاع الناشئين بنادي الزمالك لأكثر من 5 سنوات، حتى صعوده للفريق الأول، لكن استبعاده من قٍبل المدير الفني حسام حسن، جعله يبحث عن فرصة اللعب في أحد أندية الدرجة الثانية، ومع صعود المنيا للممتاز طلبه على الفور، إلا أن هبوطه حال بينه وبين  إكمال المهمة، وطلبه مدرب المقاولون محمد عودة من أجل بناء مشروعه، إنه مدافع المقاولون العرب خالد عبدالرازق.

حاوره "الطريق" للتعرف عليه عن قرب، ومعرفة سر انطلاقة المقاولون وهدفه خلال الموسم الحالي، واستعداد أبناء الجبل الأخضر للمباريات المقبلة، واستئناف مشوار الدوري، وأسباب اعتماد محمد عودة عليه.

في البداية.. لماذا رحلت عن صفوف الزمالك بعد الصعود للفريق الأول؟

لعبت بناشئين الزمالك في سن 17 سنة، وصعدت للفريق الأول في سن الـ21، ووقتها حسام حسن كان المدرب وكانت فترة صعبة على النادي.

ورحلت بعد سنة بسبب عدم المشاركة لأن مركزي كان حساسًا ووجود عدة لاعبين في نفس المركز مثل هاني سعيد، ومحمود فتح الله، وعمرو الصفتي وعمرو عادل، وتعاقد معي بترول أسيوط ورحلت مع صعود المنيا للممتاز موسم 2013-2014،والموسم قبل الماضي طلبني المقاولون بتوصية من المدرب.

سر انطلاقة المقاولون العرب الموسم الجاري وتصدر الدوري؟

في نادي المقالون نمتلك مقومات النجاح، وهناك عدة عوامل ساعدتنا على ذلك مثل الاستقرار المادي والفني، والكابتن محمد عودة متواجد في الجبل الأخضر لأكثر من موسمين، بالإضافة إلى دعم الإدارة للاعبين والجهاز، واستطعت المساهمة في ذلك النجاح بالمشاركة أساسيًا في أغلب المباريات.

هدف المقاولون الموسم الجاري من الدوري؟

الفريق يركز على كل مباراة على حدة ولا ننشغل بالمباراة التي تليها إلا قبلها سواء كان أهلي أو زمالك، وهدفنا الثلاث نقاط في كل لقاء، لكن الهدف الرئيسي إنهاء الموسم في المربع الذهبي.

هل ساعدت سهولة المباريات الأولى المقاولون على تصدر الدوري؟

البعض يرى أن مبارياتنا الأولى كانت سهلة مع النصر والرجاء الصاعدين حديثًا للممتاز، لكن لا توجد مباراة سهلة، الأولى ضد الرجاء صعوبتها تكمن في أنها أول مباراة بالدوري، والضغط الواقع علينا أمام لقائي الاتحاد السكندري والإسماعيلي، فهي أندية جماهيرية وكبيرة.


أسباب السقوط في المباراة الأخيرة والرجوع مرة أخرى؟

بالرغم من أن النصر فريق صاعد للممتاز إلا أنها كانت مباراة صعبة، تلقينا هدفًا في أول اللقاء أربك حساباتنا، وبدلًا ما كنا نبحث عن الفوز أصبحنا نبحث عن التعادل، لكننا استطعنا العودة مرة أخرى في الدقيقة الأخيرة وحصدنا الـ3 نقاط، وهذه ميزة أن تكون مغلوبًا وتعود.

ما السر وراء رفض أحمد علي التبديل رغم الإصابة؟

إن دل على شيء فإنما يدل على الروح لدى اللاعبين، ورغبة الجميع في إثبات نفسه وتحقيق الهدف، لكن الكابتن عودة أخبر أحمد علي بضرورة الخروج منعًا لتفاقم الإصابة، وأهم شيء سلامة اللاعبين.

كيف يستعد المقاولون للمباريات المُقبلة خلال فترة التوقف الدولي؟

نحاول أن نستعد بقوة لأن العين ستكون علينا الفترة المُقبلة، والكابتن عودة أخبرنا بوجود مباريات ودية وخضنا مباراتين مع طنطا والرجاء، بالإضافة إلى المران في الجبل الأخضر.

ما مدى صعوبة المباريات المُقبلة أمام الأسيوطي والأهلي؟

لا توجد مباراة صعبة وأخرى سهلة، في النهاية سنحصل على 3 نقاط لا أكثر ولا أقل والأهلي مثل الأسيوطي وإن كان للأحمر حسابات أخرى، ومن الوارد أن تتأجل المباراة بسبب مشاركته في دوري أبطال أفريقيا ومواجهته مع النجم الساحلي.

رأيك في اختيارات كوبر القاصرة على المُحترفين ولاعبي القطبين؟

لكل مدرب وجهة نظر وهو من يحدد العناصر التي ستخوض معه معركته، لكن هناك عناصر تستحق الانضمام للمنتخب، ومن يريد المشاركة مع الفراعنة عليه الاجتهاد في المران والمباريات والباقي على الله، ونحمد الله على الوصول لكأس العالم بروسيا، وإن كان الأداء لا يرضِ بعض الجماهير لكن أهم شيء النتائج وتحقيق الحلم والوصول للمونديال.


هل ستقبل اللعب للأهلي بعد قضائك فترة كبيرة مع الزمالك؟

أي لاعب يتمنى اللعب للأهلي أو الزمالك وذلك شرف كبير، الأمر بالنسبة لي احترافي ولو حصلت على فرصة اللعب داخل أروقة القلعة الحمراء سأوافق، بالرغم من أني تربيت في الناشئين لأكثر من 5 سنوات وأنا لازالت صغيرًا وعمري 27 عامًا.

ما الاستفادة من مطاريد الأهلي والزمالك؟

هم لاعبون كبار نحاول الاستفادة منهم داخل المستطيل الأخضر وخارجه، كما أنهم يمنحونا الثقة في المباريات لاسيما اللقاءات الكبرى، ونستفيد من خبراتهم.

ما هو أفضل مدير فني تدربت معه؟

تدربت مع العديد من المدربين أبرزهم حسام حسن، وحسن شحاته، ومحمد عودة، وجميعهم قيمة كبيرة، لكن الأخير يبقى صاحب الفضل عليا بعد الله في تطوري من الناحية الفنية في الملعب ومن حيث الجماعية وكل يوم أستفيد منه.

أفضل حارس ولاعب الموسم الماضي؟

يوجد حراس كثيرين على مستوى عالي وأداء ثابت بالترتيب أحمد الشناوي، ومحمود أبو السعود، ومحمد عواد، وعماد السيد، أما أفضل لاعب فقدم نجم الأهلي والمنتخب عبدالله السعيد موسم استثنائي، وأيضًا ومحمد فاروق.

أفضل مدير فني الموسم الماضي والحالي؟

لا خلاف على مدرب المقاصة إيهاب جلال، في الموسم الماضي كما أنه استطاع إنهاء الدوري في المركز الثاني متفوقًا على الزمالك، أما الموسم الحالي محمد عودة يعد أفضل مديرًا فنيًا بالأرقام.

وأخيرًا.. من مثلك الأعلى في اللاعبين والأندية العالمية التي تفضلها؟

أحب مدافع ريال مدريد سيرخيو راموس، وأعتبره مثلي الأعلى في كل شيء من خلال الحس التهديفي والناحية الدفاعية، بالإضافة إلى الشخصية كونه قائدًا داخل الملعب، أما الأندية التي أفضلها الريال ومانشستر يونايتد الإنجليزي وميلان الإيطالي، وجميعها أندية ذات تاريخ وبطولات.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*



الاكثر مشاهدة لهذا القسم