القبض على الصحفى سليمان الحكيم بعد دقائق من تجديد "الطواريء"

الجمعة , 13 أكتوبر 2017 , 11:25 ص السياسة


سليمان الحكيم



ألقت أجهزة أمنية قبل قليل القبض على الكاتب الصحفي سليمان الحكيم عضو نقابة الصحفيين واقتادته إلى مكان غير معلوم، حسب تأكيدات أسرته، وذلك بعد دقائق من الإعلان عن صدور قرار جمهوري بفرض حالة الطواريء اعتبارًا من الواحدة من صباح غد الجمعة.

وقالت ملاذ الحكيم ابنة الكاتب الكبير سليمان الحكيم عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، "والدي اعتقلوه وهو يقزد سيارته بمدينة فايد بالإسماعيلية، وتم اقتياده إلى مكان غير معلوم وسحب هاتفه المحمول منه وهدم بيتنا في فايد، عقار مكون من 4 أدوار أصبح فى مستوى الأرض".

ويعد الحكيم أحد أبرز الكتاب الصحفيين المعارضين بقلمه للرئيس عبد الفتاح السيسي وعبرت كتاباته صراحة عن موقفه السياسي خلال السنوات التالية على ثورة 30 يونيو 2013 وما تبعتها من أحداث وسياسات لحكومات شكلها الرئيس يري الحكيم أنها أضرت بحقوق المصريين الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وقامت بمحو شعارات 25 يناير 2011 .

وقالت الصحفية إسراء الحكيم فى بث مباشر لها على فيس بوك من الدوحة، إن تحريض مرتضي منصور وعزمى مجاهد ومصطفي بكري للداخلية ونقيب الصحفيين ضد والدها بعد ظهوره مع الإعلامي محمد ناصر، مؤكدة أنه تلقى اتصالًا بهدم منزله وقام بعدها عدد من أفراد الأمن بالاعتداء عليه واصطحابه لقسم شرطة، محملة الرئيس السيسي مسئولية أمن وسلامة والدها، وتوقف قلمه بصحيفة المصري اليوم بسبب ضغوطات النظام.

وتابعت إسراء، أن والدها لم يضبط متلبسًا بممارسة البغاء أو سرقة أموال الوطن وأراضيه، وأنه لا تهمة حقيقية تلاحقه وأن بيته الذي جري هدمه يقع داخل كمبوند به آلاف الشقق ولديه تراخيص، ولم يهدم داخله إلا منزل والدها، كعادة أجهزة الأمن مع المنتمين لجماعة الإخوان حسب وصفها. 

وأخلت الشرطة سبيل الصحفي سليمان الحكيم فى ساعة متأخرة من مساء الخميس.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*