مسؤولان أمريكيان: ترامب يسيء إدارة العلاقات مع موسكو وبوتين يتلاعب به

الإثنين , 13 نوفمبر 2017 , 12:08 م السياسة


"أرشيفية"


أعرب مسؤولا مخابرات أمريكيان كبيران سابقان، خشيتهما أن يكون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يتلاعب بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بحسب رويترز.

وأوضح المسؤولان أن خشيتهما جاءت بعد أن قال ترامب، إنه يعتقد أن بوتين صادق في نفيه تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

وأكد جون برينان، المدير السابق لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، وجيمس كلابر المدير السابق للمخابرات الوطنية الأمريكية، أن ترامب يسيء إدارة العلاقات بين موسكو والولايات المتحدة، حتى في الوقت الذي يحقق فيه محقق خاص في تواطؤ محتمل بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا.

وقال برينان، في أحد برامج شبكة "سي.إن.إن" التلفزيونية، ظهر فيه مع كلابر، "أعتقد أن السيد ترامب، لسبب ما، إما يشعر بالترويع من السيد بوتين.. يخشى ما يمكن أن يفعله أو ما يمكن أن تسفر عنه تلك التحقيقات... إن ما يفعله السيد ترامب مع الروس لا ينم سوى عن سذاجة أو جهل أو خوف".

وأشار كلابر، إلى أن الزعماء الأجانب الذين يستقبلون ترامب استقبالًا رسميًا، قادرون على التلاعب به، مضيفًا، "أعتقد أن الصينيين والروس يعتقدون أنهم قادرون على التلاعب به".

وتأتي تصريحاتهما بعد أن أوضح ترامب للصحفيين، مطلع الأسبوع الجاري، أنه تحدث مع بوتين ثانية، بشأن مزاعم تدخل روسيا في حملة الانتخابات الرئاسية، وإن الرئيس الروسي نفى ثانية ذلك.

وأضاف ترامب للصحفيين، "كل مرة يراني فيها يقول إنه لم يفعل ذلك.. أصدق فعلًا أنه عندما يقول لي ذلك فإنه يعني ما يقول.. وأظن أنه يشعر بإهانة بالغة جراء ذلك وهو أمر ليس في مصلحة بلادنا".

ووصف وزير الخزانة، ستيفن منوتشين في نفس البرنامج، الانتقادات الموجهة لإدارة ترامب للعلاقات مع روسيا والصين بـ"السخيفة".


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*