في زيارة تاريخية.. العاهل السعودي يلتقي البطريرك الماروني اللبناني

الثلاثاء , 14 نوفمبر 2017 , 01:53 م السياسة


جانب من اللقاء


التقى البطريرك الماروني اللبناني، الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، يوم الثلاثاء، بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، خلال زيارة تاريخية للسعودية، التي تحظر ممارسة شعائر الديانات الأخرى لكن تبدي رغبتها في الانفتاح على العالم، بحسب "رويترز".

وتعتبر الزيارة الرسمية لرجل دين كبير، وغير مسلم مثل الراعي انفتاحًا دينيًا نادرًا من قبل السعودية، التي يوجد على أرضها أهم المقدسات الإسلامية، ولا تسمح لغير المسلمين بممارسة طقوسهم علنًا.

والراعي هو بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للمراونة، وللكنيسة المارونية وجود في لبنان وسوريا وقبرص.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية، أن الراعي ناقش خلال لقائه مع العاهل السعودي، أهمية دور مختلف الأديان والثقافات، في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب، وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم.

والتقى الراعي لاحقًا مع سعد الحريري، الذي استقال من منصب رئيس وزراء لبنان في الرابع من نوفمبر الجاري، في خطوة اعتبرها ساسة لبنانيون كبار رضوخًا منه لضغوط من الحكومة السعودية.

وقال الحريري إن استقالته جاءت بسبب مؤامرة لاغتياله، واتهم إيران وجماعة حزب الله اللبنانية، بنشر الفتنة في العالم العربي.

والراعي يعد ثاني بطريرك مسيحي يزور السعودية منذ عام 1975، وكانت رحلته مقررة قبل الأزمة السياسية الحالية في لبنان.

 وأكد الراعي، أن الدعوة الأصلية لزيارة المملكة العربية السعودية وصلته في 2013.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*