فرنسا تعد قائمة بالمتطرفين للرياض لوقف تمويلهم

الخميس , 30 نوفمبر 2017 , 10:00 ص السياسة


"أرشيفية"


أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إعداده قائمة بأسماء المنظمات المتطرفة؛ ليسلمها إلى المملكة العربية السعودية، مشيرًا إلى أن ولي العهد السعودي تعهد بوقف تمويلها، بحسب وكالات الأنباء.

وقال ماكرون في مقابلة مع "فرانس 24"، وإذاعة فرنسا الدولية، إنّ باريس ستنظم في فبراير المقبل، مؤتمرًا يتعلق بتمويل الجماعات الإرهابية، وسيكون الموضوع مطروحًا.

وأوضح: "عندما ذهبت إلى الرياض، كان هناك حديث مع ولي العهد محمد بن سلمان، الذي تعهد بأن نتمكن من أن نُقدّم له لائحة، وبأن يوقف التمويل، ورغم أنه لم يقطع الوعد علنًا، أعتقد أنه سيفعل ذلك وسأتحقق من الأمر.. الثقة تُبنى من خلال النتائج".

وشدّد على أن فرنسا ترغب في العمل على ذلك الملف مع بلدان أخرى، مؤكدًا: "طلبت من القادة الذين يَشْكون من ذلك التمويل أن يعطوني اللائحة، وسنتحقّق شهرًا بعد آخر من النتائج".

ولفت إلى أنّه طالب تركيا وقطر وإيران بالأمر نفسه، فيما يتعلق بمكافحة تمويل جماعات إرهابية.

 وأشار ماكون، الذي يتوجه إلى الدوحة الأسبوع المقبل، إلى أنه سيزور إيران في الوقت المناسب، قائلا: "علينا أن نحضّر لهذا التاريخ".

وأضاف، إيران ليست شريكًا، لكن لدينا علاقة بُنيت من خلال اتفاق حول النووي، ويجب أن يتم استكمال ذلك من خلال نقاش وتوافق منظّم حول الصواريخ البالستية، وحول مكانة إيران في المنطقة من أجل مكافحة الاعمال المزعزعة للاستقرار في العديد من بلدان المنطقة.

وعقد "التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب"، الأحد الماضي، أول اجتماعاته في الرياض بعد نحو عامين من إعلان السعودية تأسيسه، متعهدًا محاربة الإرهاب عسكريًا وسياسيًا حتى يختفي تمامًا من وجه الارض.

وولد التحالف في ديسمبر 2015، بمبادرة من ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، الذي يتولى منصب وزير الدفاع، ونائب رئيس الحكومة.

ووفقا لـ"رويترز"، تمول الرياض جماعات تشرف عليها رابطة العالم الإسلامي ومقرها مكة، والتي اتهمت طيلة عقود بنشر الفكر المتشدد في أنحاء العالم.

ويسعى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان؛ لتحديث المملكة والانتقال إلى تفسير أكثر انفتاحًا وتسامحًا للإسلام.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*