الحوثيون: دفن علي عبد الله صالح مرهون بانتهاء التحقيقات

الأربعاء , 06 ديسمبر 2017 , 03:15 م السياسة


"أرشيفية"


أعلن عبد القدوس الشهاري، نائب رئيس الدائرة الإعلامية لجماعة "أنصار الله" "الحوثيين"، أن جثمان الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، مازال في الثلاجة ولم يتحدد بعد موعد دفنه، مؤكدًا أن الأمر مرهون بانتهاء النيابة من التحقيقات.

وقال الشهاري، في اتصال هاتفي مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، اليوم الأربعاء، إن هناك مطالبات من منظمات حقوقية وإعلامية وصحفية، بتسليم الجثمان، لكن الوضع لم يستقر على تسليمه؛ لأن هناك ملف سيفتح قريبًا بمكتب النائب العام، وسيتم تحديد مصير الجثمان على إثره.

وحول ما تم نشره في عدد من وسائل الإعلام حول قيام جماعة "أنصار الله" بدفن صالح ليلاً في الصحراء، دون حضور مشيعيين، أكد الشهاري، أنها أخبار كاذبة وأن الجثمان مازال في الثلاجة، وبعد التحقيقات النيابة سيقرر مصيره.

وأوضح أن ملف علي عبد الله صالح كبير جدًا، ومن المستحيل أن يتم دفنه بتلك السرعة وكأن شيئًا لم يكن، مضيفًا: "لدينا أكثر من 68 قتيلًا سقطوا في فناء منزله، منهم 16 مدنيًا من جيرانه قتلوا في منازلهم عن طريق صالح وأنصاره قبل هروبه من المنزل، ولذلك تم فتح الملف"، على حد قوله.

وقتلت جماعة الحوثيين، الرئيس اليمني السابق، أمس الأول، أثناء محاولته الفرار إلى محافظة مأرب ومغادرته العاصمة صنعاء.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*