السيسي وولي عهد السعودية يشهدان انتهاء أعمال ترميم الجامع الأزهر

الثلاثاء , 06 مارس 2018 , 03:22 م السياسة


أثناء الجولة داخل المسجد


شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، والأمير محمد بن سلمان، ولى العهد السعودي، اليوم الثلاثاء، انتهاء أعمال ترميم الجامع الأزهر الشريف، في حضور فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بحسب "أ. ش. أ".

وتعد أعمال ترميم الجامع الأزهر، التى استغرقت أكثر من ثلاث سنوات، وتمت بمنحة من خادم الحرمين الشريفين، المغفور له الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، ورعاية ودعم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، من أكبر وأوسع عمليات الترميم والتطوير التي شهدها الجامع الأزهر على مر تاريخه الذى تجاوز الألف عام.

وتشمل عملية الترميم، تغيير وتحديث البنية التحتية للجامع الأزهر بشكل كامل، بما فى ذلك الأرضيات والفرش وشبكات الإضاءة والمياه والصرف والإطفاء والتهوية والصوت، وفقًا لأحدث المعايير العالمية، وبخامات تماثل المستخدمة فى الحرم المكي.

وتميزت عملية الترميم الجديدة بمراعاة الطبيعة الأثرية للجامع، وتمت كل الخطوات تحت الإشراف الكامل لوزارة الآثار.

وجرى توثيق جميع مراحل الترميم، داخل ملف شامل يضم كل حجر وركن وزاوية داخل المسجد، ويتضمن وضعها قبل وخلال وبعد عملية الترميم.

وكان المئات من طلاب الشعبة الإسلامية بجامعة الأزهر، والطلاب الوافدين للجامع الأزهر، فى استقبال الرئيس السيسى وولى العهد السعودي، مرتدين الزى الأزهري.

واصطف على جانبي الطريق إلى الجامع الأزهر، المئات من أهالى المنطقة لتحية الرئيس السيسى وضيفه، رافعين لافتات الترحيب بولى العهد السعودي.

وزار ولى العهد السعودى، مساء أمس الاثنين، مشيخة الأزهر الشريف، ورافقه خلالها وفدًا رفيع المستوى.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*