طالب مصري يستغل "السوشال ميديا" في الإجابة علي تساؤلات علمية معقدة

الأربعاء , 27 أبريل 2016 , 12:58 م خدمات


الحسين محمد


أصبح القرن الواحد والعشرين قرن التطور التكنولوجي، ولا يستطيع أحد الاستغناء عن الوسائل التكنولوجية بأي حال من الأحوال، ولكن مع سهولة توافرها فإن العديد بات يستخدمها بطرق سيئة ومهدرة للوقت والصحة والمال، ولكن «الحسين» لم يعبأ بكل مغريات وسائل الترفيه تلك، واتجه للبحث عن وسيلة يستفيد بها من تكنولوجيا عصره ويفيد بها غيره.


 فكر الطالب بالثانوية العامة، مصري الجنسية ويعيش بالمملكة العربية السعودية، الحسين محمد، منذ أن كان عمره عام واحد، وبالرغم من أن عمره لم يتعدى 18عام، في أن يصبح مشروع عالم، ويسعى في تحقيقة من هذا العمر بأبسط الخطوات وهوربطه بمجال العلوم دون أن ينتظر دخوله المرحلة الجامعية.


بدأ طريق الحسين منذ دراسته لمنهج« IGCSE» وهو منهج يتيح التعرف علي القدرات والمهارات والتخلص من طرق الحفظ في التدريس والاعتماد على الفهم، وتعني حروفه الأولى الشهادة الدولية العامة للتعليم الثانوي تحت إشراف جامعة كامبريدج بالمملكة المتحدة، ويهدف إلى تعليم المصريين علي غرار التعليم البريطاني دون السفر إلى بريطانيا، كما ساعدته صفحة(Egypt's Sarcasm Society)  في التأثير على أفكاره وتغيريها بصورة إجابية.

يقدم الحسين محتوى فيديوهات قائمة على شرح قضايا وتساؤلات علمية بطريقة مبسطة، ونشرها على موقع "اليوتيوب" وصفحته الخاصة على "الفيس بوك"، ويعتمد في تقديم مادته على مقالات وقنوات "يوتيوب" تقدم محتويات علمية، ويقوم هو باختصارها في حدود دقيقتين، ويتم اختياره للفكرة على مبادئ أهمها عدم تناول الفكرة من قبل وعلى الأخص باللغة العربية بالإضافة إلى تساؤلات يطرحها العديد من الناس ولا يجدون لها إجابة.


 جاءت بدايته في تنفيذ تلك الفكرة منذ أكتوبر 2015 وقدم العديد من الفيديوهات أهمها «ليه السماء زرقا ، ليه بنام، الإنسان على المريخ، إيه الثقوب البيضاء، وأخرها علاج السرطان»


وهذا الفيديو يوضح أحد أعماله، ويدور حول طرق جديدة لعلاج السرطان، وأكد أنه عندما قام بتقديم هذا الفيديو، تم تدعيم فكرة العلاج باستثمارات وصلت الي 200 مليون دولار .

        


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*



الاكثر مشاهدة لهذا القسم