"البيان المالي": تراجع نسبة "الدعم" و"الأجور" من المصروفات في مقابل زيادة "الفوائد" و"الاستثمار"

الأربعاء , 25 مايو 2016 , 11:19 م اقتصاد


أرشيفية


بالرغم من ارتفاع إجمالي المصروفات العامة بالبيان المالي لمشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2016/2017، مقارنة بموازنة العام المالي السابق، إلّا أن نسبة بندي "الدعم" و"الأجور" من إجمالي المصروفات، شهدا انخفاض، في مقابل ما شهدته نسبة بند "الفوائد" وبند"الاستثمار" من زيادة.

حيث سجل إجمالي المصروفات 936.09 مليار جنيه، مُقارنة بـ 864.8 مليار جنيه في موازنة العام المالي 2015/2016. 

 

الدعم

وتراجعت نسبة مخصص بند "الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية" من إجمالي المصروفات العامة لتصل إلى 22.4% في البيان المالي لموازنة العام المالي 2016/2017، مُقارنة بـ 26.7% سجلها في موازنة العام المالي السابق له، بفارق 4.27 نقطة مئوية.

مثل انخفاض الإنفاق المستهدف في البيان المالي لمشروع الموازنة على بند "الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية" -الذي بلغ 210.3 مليار جنيه مقارنة بـ 231.2 مليار جنيه في موازنة العام المالي السابق- سبب رئيسي في انخفاض نسبة الدعم إلى إجمالي المصروفات.

 

الأجور

وفي نفس السياق تراجعت نسبة مخصص بند "الأجور وتعويضات العاملين" إلى 24.3% من إجمالي مصروفات العام المالي 2016/2017، مُقارنة بـ 25.2% في موازنة العام المالي 2015/2016، بفارق 0.9 نقطة مئوية.

وذلك بالرغم من ارتفاع الإنفاق المستهدف على بند الأجور في البيان المالي لمشروع الموازنة، ليصل إلى 228.1 مليار جنيه مقارنة بـ 218.1 مليار جنيه في موزانة العام المالي السابق، بزيادة بلغت 10.03 مليار جنيه.

 

الفوائد

وعلى النقيض، ارتفعت نسبة مخصص بند "الفوائد" إلى 31.2% من إجمالي مصروفات العام المالي 2016/2017، مُقارنة بـ 28.2% في موازنة العام المالي السابق، بفارق 3 نقاط مئوية.

يذكر أن هذا البند يشمل، فوائد الدين العام (قروض الدولة) المحلية والأجنبية.

الاستثمار

وسجلت نسبة مخصص بند "شراء الأصول غير المالية (الاستثمار)" 11.4% من إجمالي مصروفات العام المالي 2016/2017، مُقارنة بـ 8.6% في موازنة العام المالي 2015/2016، بفارق 2.4نقطة مئوية.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*