تعرف على تاريخ حارة اليهود

الأربعاء , 01 يونيو 2016 , 12:45 ص ثقافة وفنون


حارة اليهود أرشيفية


نشرت "الصفحة الرسمية للملك فاروق الاول- فاروق مصر" صورة لحارة اليهود عام 1947، وهو حى موجود بالقرب من شارع الموسكى فى القاهرة، وحاليًا يتبع حى الجمالية، وحارة اليهود ليست حارة صغيرة كما يوحى اسمها، لكنها حى كامل، يضم حوالي 360 زقاق وحارة، وكان الحي قديمًا منقسمًا على شياختين، واحدة لليهود الربانيين وواحدة لليهود القرائين.



واشتهر حي حارة اليهود بساكنيه اليهود، ولكنه الآن يخلو منهم بعد هجرة جميعهم إلى "فلسطين المحتلة"، وكان في الحارة قديمًا ثلاث عشر معبد يهودى، ولم يتبقي منهم حاليًا غير ثلاثة هما "معبد موسى بن ميمون"، و"معبد ابو حاييم كابوسى" فى درب نصير، و"معبد بار يوحاى" فى شارع الصقالبة.


ويقول دكتور محمد أبوالغار مؤلف كتاب "يهود مصر من الازدهار إلى الشتات" أن حارة اليهود لم تكن مقصورة على اليهود فقط، ولكن سكنها أيضًا أعداد كبيرة من المسلمين والمسيحيين.



وأضاف أن اليهود لم يعيشوا بالحارة بالإجبار، ولكنهم كانوا مرتبطين بها لسببين هما الدخل المحدود، والقرب من مصادر أكل العيش بالنسبة للحرفيين الذين كانوا يعملون فى الصاغة، وعندما كانت حالة اليهود المادية تتحسن كانوا يتركون الحارة ويذهبون إلى مناطق أخرى، مثل عابدين أو باب اللوق أو باب الشعرية، والذي كانت أحواله المالية تتحسن إلى حد الغنى كان يذهب إلى العباسية أو مصر الجديدة أو حي الزمالك.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*



الاكثر مشاهدة لهذا القسم