"هوندا" تهب سياراتها لمشروع جوجل للقيادة الذاتية

الخميس , 22 ديسمبر 2016 , 12:14 م علوم وتكنولوجيا


سيارة ذاتية القيادة لجوجل فى معرض فيفا تكنولوجيا في باريس، فرنسا، 30 يونيو، 2016.REUTERS/Benoit Tessier


تجري شركة "هوندا" لصناعة السيارات، مناقشات مع شركة "وايمو"، التابعة لشركة جوجل، بهدف إمدادها بسيارات لاختبار تكنولوجيا القيادة الذاتية،  ما يعد مثالًا آخر على تعاون شركة مصنعة للسيارات مع شركة تكنولوجية، لإتمام وتكملة جهودها في مجال الأبحاث والتطوير.

وذكر موقع "رويترز"، الذي نقل الخبر، إن المناقشات بين الشركتين تأتي بعد أسبوع واحد فقط، من تحول "وايمو" إلى شركة مستقلة، وقد ينتج عن النقاشات رؤية "هوندا" تتحول إلى ثاني شريك، بعدما وافقت شركة "فيات كرايسلر" في مايو الماضي، على إضافة التكنولوجيا التي تقدمها "وايمو" إلى سياراتها صغيرة الحجم.

وتعكس الخطوة، بحسب "رويترز"، كيف أن صناع السيارات ينقسمون إلى فريقين، من حيث مواجهة تكاليف تطوير السيارة ذاتية القيادة: الفريق الأول يفعل ذلك وحيدا، مثل شركتي "جنرال موتورز" و"فورد"، بينما الثاني يتحالف لاقتسام التكاليف. وتعاونت "هوندا" بالفعل من قبل مع شركات تكنولولجية ناشئة، مثل شركة "Grab"، التي تقدم خدمات نقل الإفراد، وتوصيلهم إلى الوجهة التي يريدونها.

كما سعت هوندا للعمل على تطوير السيارات ذاتية القيادة وحدها، لتظهر في 2020، مع تأكيدها أن السيارات ستحتاج دوما إلى وجود سائق، لكن مشروع جوجل الخاص بالسيارة ذاتية القيادة (وايمو حاليا) أثار اهتمامها، حيث يعمل على تطوير نموذج لسيارات ذاتية القيادة بالكامل.

من جانبه، علق المتحدث باسم شركة "هوندا" بأن هناك تقنيات عديدة يمكن لشركة تطويرها، مع التركيز على منهج محدد لإجراء ذلك، لكن بالاعتماد على زوايا مختلفة، يمكن الخروج "بابتكارات أسرع"، على حد تعبيره.

يذكر أن هوندا طورت وظائف لقيادة السيارة ذاتيا، ووسائل لربط السيارات بشبكة الانترنت، كذلك الذكاء الاصطناعي، بما يسمح للسيارات بالتفكير في أثناء القيادة، وقالت إنها قد توفر سيارات مصنعة خصيصا لوايمو، بهدف اختبار التكنولوجيا عليها، مثلما فعلت "فيات كرايسلر" ووفرت سيارات Chrysler Pacifica minivans لإجراء الاختبارات عليها.


مقالات واخبــار ذات صلة


ارسل تعليقا على الخبر

*

*



الاكثر مشاهدة لهذا القسم